الرياضيات لكل الناس في كل مكان: عن دور الأسرة في تحسين التجربة التعليمية للأبناء – مدونة خوجة

child-and-school

UsableKnowledge

Read Original Article

التفكير فى تَعَلُّم الرياضيات يستحضر فى الأذهان صورة الطالب المنحنى على مكتبه فى محاولة منه حل المعضلات الرياضيه وذلك عن طريق معادلات ثابته كان قد كتبها خلف مدرسه فى الفصل. عندما نفكر فى الرياضيات فاننا نميل الى الاعتقاد بانها مجموعه دقيقه من الخوارزميات والتدريبات والقوانين التى تدرس فى حصة الرياضيات. لكن مصادر جديدة من مشروع هارفارد لأبحاث الأسرة (HRFP) استطاعت ان ترسم صورة مختلفه تماما، تُعلي من دور الاسرة فى تكوين الثقافه المعرفيه بالرياضيات لدى الطفل.

وفي أحدث مبادرات مشروع هارفارد لأبحاث الأسرة (HRFP)، تم التركيز على فكره هامه وهى ان الطفل لديه معرفه بالرياضيات “واسعه وعميقه” تتطور معه فى اى مكان وفى اى وقت بل انها تبدا منذ ولادته. إن للاسرة دور فعال فى نجاح طفلهم فى تَعَلّم الرياضيات وذلك من خلال مساعدته علي إدراك واستخدام التفكير الرياضي فى انشطة حياته اليوميه.

لكن الواجبات المنزليه لمادة الرياضيات اصبحت مُربكة لعديد من اولياء الامور هذه الايام وذلك يرجع الى اسباب عده من اهمها انهم درسوا فى مرحلة زمنية كانت معايير التعليم فيها تختلف عن الوقت الحالي، أو أنهم درسوا الرياضيات فى بلد اخر (غير الولايات المتحده الامريكيه في المقال الأصلي)، او أنهم مازالوا هم أنفسهم يعانون من الرياضيات منذ ان كانوا بالمدرسة او انهم لم يتعلموا كيفية الربط بين دروس الرياضيات والانشطه اليوميه. وحتى نكون على ثقه من نجاح الطلاب، يجب على المعلمين: تحقيق التعاون والمشاركه مع الآباء، وادراك التنوع بين الاسر فى التعامل مع/إستخدام الرياضيات، وادراك الإختلاف بين طرق كل بيت فى كيفية استيعاب وإحكام فهم الرياضيات.

الرياضيات مرتبطة بالثقافه

يجب على المعلمين ان ينتبهوا لثلاثة امور اساسيه عن علاقة الأسرة بالرياضيات كما بينتها ديانا كينتش ومارثا سيفل من منظمة تودوس:الرياضيات للجميع             

  1. الرياضيات مرتبطة بالثقافة. ان الأُسَر الذين درسوا خارج البلاد (الولايات التحده الامريكيه في المقال الأصلي) يمكن ان يكونوا قد درسوا الرياضيات بطريقه تختلف عن التى يدرس بها اطفالهم فى المدرسة. فمثلا بعضهم اعتاد ان يكتب العلامة العشريه كفاصلة بدلا من نقطة، او مثلاً استخدام الرياضه الذهنيه فى حل القسمه المطوله، وقد يتسبب هذا في تشويشهم او ينعكس هذا الارتباك على اطفالهم، وذلك يحدث عندما لا يتم إطلاع الأسَر من قِبَل المدرسين على الطرق التى تدرس فى المدرسة.
  2. الرياضيات موجودة بطرق مختلفه فى المجتمعات المختلفه. كثيراً ما تشير الابحاث إلي أن معدل حل المعادلات والتدريبات الرياضيه فى الأُسَر ذات الدخل المنخفض اقل من الأُسَر ذات الدخل العالى. ولكن كل الأُسَر تستخدم الرياضيات سواء فى تقسيم الوجبات الى اجزاء متساويه او حساب استهلاك البنزين بعدد الاميال او تحديد زاوية القذف فى لعبة كرة السله. في النهاية، الأمر يعود للمدرسين بالنسبة لتواصلهم مع المجتمع المدرسي واولياء الامور كما بالنسبة لفهمهم لنقاط القوة والممارسات المختلفة للأُسَر التي يتعاملون معها.
  3. التَعَلُّم المُشترك بين الاباء والمدرسين يجعل تَعَلُّم التلاميذ في أفضل حالاته. يجب على المدرسين تشجيع العقلية التي تقول بالتنوع والإختلاف في معتقدات الناس عن ما هو مهم (أو غير مهم) في الرياضيات، والتنوع أيضاً في كيفية تدريس وتَعَلّم ذاك الذي يرونه مهماً.

خمس استراجيات للتواصل بين المدرسين واولياء الامور

كيف يمكن للمعلمين التواصل مع اولياء الامور حول الرياضيات؟
مشروع هارفارد لأبحاث الأسرة (HRFP) يعرض إقتراحات محددة عن مصدران ألا وهما: دراسة قامت بها منظمة تودوس، وبرنامج آخر جرب خلاله أولياء الأمور مقاربة جديدة في الرياضيات جنباً إلي جنب مع أبنائهم قبل سن إلتحاقهم بالمدارس.

رفع المستوى الرياضي لدى اولياء الامور وذلك عن طريق اقتناص الفرص لتحديد المحتوي الدراسي والأساليب التي تبدو مالوفة لدى الاباء. التشجيع والبحث عن الحالات التي يستخدم فيها الآباء الرياضيات مع أطفالهم، مثل العد وملاحظة الاشكال، ثم مطالبة الآباء بتجريب أسليب جديدة.

إجعل التواصل مع الآباء نقطة تركيز الواجبات المنزليةمن السهل ان يشعر الاباء والاطفال بالاحباط عندما لايتذكر الاولاد كيف يقومون بحل الواجبات المنزلية، وفى نفس الوقت لا يفهم أولياء الأمور الطريقه التى من المفترض ان يستخدمها اولادهم لحل الفرض المدرسي. وحلا لهذه المعضله، فيمكن أن يُطلب من التلاميذ أن يكون واجبهم المنزلي هو الشرح لأولياء أمورهم الطريقة الجديدة التي تعلموها في يومهم الدراسي.

عقد المناقشات مع اولياء الامور. قُم بتنظيم لقاءات بين المعلمين والاباء لمناقشة محتوى الماده وطرق حل المساءل واهم المهارات الواجب تعلمها بما يتناسب مع كل فرد، بحيث يكون الحاضرون في تلك اللقاءات منفتحون علي التَعَلُّم من بعضهم البعض.

قُم بدعوة أولياء الأمور لحضور حصص الرياضيات. أُطلب من الآباء أن يتكلمون أثناء الحصص عن عدد المرات التى يستخدمون فيها الرياضيات فى الحياة اليومية. وحتى يبرهن للفصل بان تَعَلّم الرياضيات قد يختلف من ثقافة لأخري، يمكن دعوة الاباء ليشرحوا للفصل الطرق التى تعلموا بها عندما كانوا صغارا فى المدرسة  او انا يستخدموا نفس الطرق ولن يشرحوها بلغة مختلفه.

قُم بالتقاط مقاطع فيديو لحصص الرياضيات. زيارة المدرسة خلال اليوم الدراسي لا تناسب الكثير من الأُسَر، لذلك فان استخدام الهواتف الذكيه لتشارك بعض المقاطع القصيرة مع أولياء الأمور يضمن معرفتهم بأساليب التَعَلُّم الحديثة.

تنويه: النقطة الرابعة والخامسة تحديداً قد يكونا بعيدين عن واقعنا في مصر، ولكن تمت ترجمتهما ضمن المقال الأصلي، وتظل فكرة حضور بعض أولياء الأمور لبعض الحصص الدراسية قائمة ومعقولة.

قامت بترجمة المقال:

أ.سمية عابد (حساب الكاتبة علي لينكدإن)

مصادر الصور:

Public Domain Pictures

    

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s