العرب في مقاييس جودة التعليم (3-3) – مدونة خوجة

Quality of Education

المقال ده هو الجزء الثالث من سلسلة مقالات عن جودة التعليم
(الجزء الأول هنا)(الجزء الثاني هنا)

بعد ما عرفنا يعني ايه جودة تعليم واتعرفنا على 3 مقاييس لجودة التعليم في المدارس، خدنا لفة على آخر نتايج منشورة في كل امتحان للدول العربية اللي اختارت تشارك في المقاييس دي: البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (بيزا) (Programme for International Student Assessment (PISA ومقياس الاتجاهات في الدراسة العالمية للرياضيات والعلوم (تيمز) (Trends in International Mathematics and Science Study (TIMSS والدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم (بيرلز) (Progress in International Reading Literacy Study (PIRLS.

المقارنات اللي عملناها كانت بين الدول العربية لكن أداءها عامة في الحساب والعلوم والقراءة كان من أقل المعدلات عالميا. الملاحظة الأهم إن الأفضلية بشكل عام كانت دايما للفتيات والطلاب الأجانب المقيمين في الدول العربية خاصة الخليجية وتحديدا الإمارات وقطر. وهتلاقي فجوة كبيرة بتسجلها التقارير دي بين الطلاب الأجانب والطلاب العرب في نفس البلد بمعنى تاني إن الناجحين دول وافدين مش بتوع البلد. وأكيد نتايج المدارس الخاصة كان أفضل من المدارس الحكومية. التعليم في دبي وأبو ظبي تحديدا كان بيشار ليهم بالاسم في النتايج الدولية للدلالة على تقدم التعليم فيهم ودبي بشكل أكبر من أبو ظبي.

حجم التطوير في التعليم في الحساب والعلوم كان لافت في فلسطين في التعليم الإعدادي مقارنة بالأردن اللي شهدت تراجع كبير في المجالين (مش مفهوم) وسوريا كمان (لأسباب مفهومة). الحساب والعلوم تقدموا في تونس في مرحلة الابتدائي وإيران طورت بشكل كبير من دراسة العلوم عندها في الابتدائي.

بيزا

متوسط الأداء في القراءة في صفوف الشباب 15 سنة سجل الأعلى عربيا في الإمارات ثم تونس بعدهم الأردن وقطر، أما الإمارات فكان شبابها الأفضل في الحساب والعلوم كمان. الأردن دايما كانت الأولى عربيا من حيث الأداء الأفضل للفتيات مقارنة بالشباب.

الاختلافات ظهرت في قياس الاهتمام بالتعليم الابتدائي والحضانة بين الأردن وقطر وتونس ما بين طلاب مدخلوش أصلا أو دخلوا ومكملوش سنة أو مكملوش لآخر المرحلة التعليمية لكن مفيش دولة معينة انفردت بالنتايج السلبية.

الإمارات وقطر كانوا أول دولتين من 63 دولة من حيث نسب الطلاب المسجلين في مدارس خاصة بعكس تونس مثلا اللي مدارسها الحكومية هي الأساس في التعليم بنسبة 99,4%.

رغم الاهتمام “الظاهر” بالتعليم في الإمارات وقطر تحديدا، لكن ملقناش مثلا مدارس كتير في قطر شاف الطلاب إن المدرسين والمديرين فيها عليهم مسئولية وضع سياسات تقييم للطلاب وجت قطر في المركز 63 من 64 دولة مقارنة بالأردن في المركز 59. ولو شفنا “جودة المصادر التعليمية” في قطر وتونس مثلا هنلاقي إن قطر في المركز التاني من 64 دولة وتونس في ديل القايمة في المركز 63.

الإنفاق التراكمي للمؤسسات التعليمية العربية لكل طالب من 6-15 سنة من أقل المعدلات عالميا لكن عربيا تصدرت تونس في المركز 41 من 49 دولة بميزانية 21504 دولار مقارنة بالأردن في المركز 48 بميزانية 7125 دولار.

السعودية مثلا من أعلى الدول اهتماما بالتعليم قبل الثانوي (المركز 6 ضمن 40 دولة) لكن حوالي 65% من السعوديين في الفئة العمرية 25-34 سنة بس هما اللي كملوا تعليمهم الثانوي وهي نسبة متدنية بين دول العالم (جت في المركز 35 من أصل 41 دولة) و26% كملوا تعليمهم للجامعة وهي كمان نسبة متدنية والأقل كمان هو الاهتمام بالتعليم الأقل من الأساسي في مرحلة الطفولة المبكرة أو يعني فترة الحضانة. الغالبية العظمى من اللي بيكملوا جامعة بيدرسوا في جامعات حكومية. بشكل عام، السعودية من أكتر الدول المتوقع شبابها ميحصلوش على شهادات عليا (ماجيستير ودكتوراة أو بكالوريوس حتى) والنساء ملهمش نصيب يذكر.

اللافت إن المعلومات الناقصة عن السعودية كانت متعلقة بحجم انفاق الدولة على كل طالب في المراحل التعليمية المختلفة، ميزانية التعليم الحكومي ونسبتها من إجمالي الناتج القومي، رواتب المدرسين، نسب الطلاب للمدرسين، عدد ساعات التدريس، حجم الفصول، حجم التوظيف وحجم البطالة.

تيمز

في الحساب، وبالقياس على 50 دولة في التعليم الابتدائي، أعلى دولة عربية في القايمة كانت البحرين في المركز 41 بعدها الإمارات وآخر دولة عربية وحتى على مستوى العالم كانت اليمن وإن كانت التقارير أشارت لوجود شكوك في دقة نتايج اليمن ودول عربية تانية لأن العينة مكنتش خير ممثل.

في التعليم الإعدادي بالقياس على 42 دولة، جت الإمارات في المركز 23 بعدها لبنان وأخيرا سلطنة عمان. اسرائيل كانت في المركز السابع وأعلى من متوسط الدرجات اللي احتسبها التقرير. أعلى حتى من أمريكا بمركزين.

أما في العلوم، ففي التعليم الإعدادي بالقياس على 42 دولة، جت اسرائيل في المركز 13 ثم تركيا في المركز 21 بعدها إيران. الإمارات كانت الأولى عربيا في المركز 24 ثم البحرين وفي الآخر المغرب. في التعليم الابتدائي، كان الموضوع مختلف. البحرين كانت الأولى عربيا في المركز 39 بعدها السعودية وأخيرا اليمن.

بيرلز

الإمارات والسعودية كانوا الأفضل في القراءة ووجود مصادر للتعلم بالبيت. حب القراءة كان ظاهر عند أهالي الطلاب في قطر والسعودية والإمارات زي ما قال الطلاب والتلات بلدان دول عندهم كمان أنشطة تعليمية مبكرة واهتمام بالمرحلة اللي بتسبق التعليم الابتدائي، أما التعليم قبل الابتدائي “الرسمي” (حضانة) فالمغرب هي الأفضل.

مراجع:

1- Overview of the education system (EAG 2015): Saudi Arabia

2- Teachers and teaching conditions (TALIS 2013): Abu Dhabi

3- Student performance (PISA 2012): Jordan

4- Student performance (PISA 2012): Qatar

5- Student performance (PISA 2012): Tunisia

6- Student performance (PISA 2012): United Arab Emirates

7- Average mathematics scores of 4th-grade students, by education system: 2011

8- Average mathematics scores of 8th-grade students, by education system: 2011

9- Average science scores of 8th-grade students, by education system: 2011

10- Average science scores of 4th-grade students, by education system: 2011

11- PIRLS 2011 International Results in Reading

كاتبة المقال:

أ.حنان سليمان (حساب الكاتبة علي تويتر)

مصادر الصور:

Google Images

flickr.com / License

Getty Images

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s