كيف يختلف التعليم المنزلي عن التعليم اللامدرسي؟ (1-2) – مدونة خوجة

Children at School

هذا المقال هو الجزء الأول من مقالين عن التعليم المنزلي والتعليم اللامدرسي
يمكنك قراءة الجزء الثاني هنا

“قل لي وسأنسى، أرني وقد أتذكر، أشركني سأفهم”. تلخّص هذه المقولة درجة العجز فيما وصلت إليه مدارسنا من مستوىً متردِّ في نظام التعليم التقليدي المتبّع على مدى السنين العديدة الفائتة، وعدم قدرتها على القيام بدورها بشكل فعّال ومثري ومرن يتواكب مع تطورات العصر ومتطلبات سوق العمل. ومن هُنا ظهرت لنا مسميات آخذة في الانتشارعلى مدى السنوات الماضية مثل “التعليم المنزلي” و “التعليم اللامدرسي”  والتي تتمحور فكرتها بصورة مباشرة بالاستغناء عن المدارس  كأسلوب تعليمي وحيد قائم على أسس تقليدية وغير مرنة لا تتناسب ومعطيات هذا العصر.

إضاءات واختلافات حول المفهومين

1. تقوم فكرة التعليم المنزلي على أن عملية التعليم هي رحلة صناعة الطفل منذ مراحله الأساسية الأولى، بحيث تتخذ قالباً مرناً وغير جامد يتناسب مع احتياجات وقدرات الطالب ويركّز على اهتماماته مما سيخلق بيئة تفاعلية متعة تغرس في الطالب حب التعلّم والميل لطلب العلم .

تتطابق فكرة التعليم اللامدرسي  مع ما يقوم عليه التعليم المنزلي في كونه غير قائم على وجود هيئة تدريسية أو معلمين ومناهج دراسية، إلا أنها تختلف عنها في أن للطالب حرية الإنتفاع بوجود المعلمين والاستفادة من المناهج الدراسية الرسمية، كونه الشخص الوحيد الذي له التحكّم الكامل في الأسلوب المتبع في عملية التعلّم واختيار الطريقة التي تناسب رغباته وتلبي فضوله الفطري وتتسع من بعدها لتمتد وتشمل بقية اهتماماته.

2. بالإضافة إلى كل ذلك فإن نظام التعليم اللامدرسي قابل للتطبيق في أي مكان وزمان مختلفاً بذلك عن نظام التعليم المنزلي والذي غالباً ما يلتزم الطفل المتعلّم فيه بوقت ومكان محدد مع أبويه؛ وخصوصاً إذا كان هناك مجموعة من الأسر التي تنتهج هذا النظام المنزلي مع بعضها في مساحة واحدة على شكل مجموعات يتواصل فيها الأطفال اجتماعياً مع بعضهم البعض ويلتقون بأقرانهم ليتفاعلوا ويلعبوا ويتعلموا سوياً.

3. ومن هُنا ظهرَ الاختلاف الثالث بين المسمّيين “التعليم المنزلي” و “التعليم اللامدرسي”. ففي الوقت الذي تقع مسؤولية التعليم والتربية في النظام المنزلي على الوالدين بحيث يقومان بالإشراف التام على مرحلة تعليم أطفالهم تعليماً عصرياً حديثاً يتطلب منهم الكثير من الجهد والمتابعة للحصول على نتائج مرضية وتنافس نتائج التعليم النظامي التقليدي، تقتصر مسؤولية الوالدين في التعليم اللامدرسي على تهيئة البيئة المحيطة والظروف لتوفير المصادر اللازمة لأبنائهم مصحوبة ببعض النصائح والإرشادات متى احتاج الأطفال ذلك.

ومن التوضيحات السابقة يظهر لنا جلياً التقارب الشديد في المعنيين برغم الفروقات الطفيفة الموجودة في كل منهما، ولنقف أكثر على حقيقة الاختلاف بين المفهومين ونحيط بفكرة كل منهما فيما يلي بعض مزايا وسمات الأسلوبين التعليميين.

مزايا وسمات التعليم اللامدرسي

أ. تحقيق نوع فريد من الحرية والاستقلالية: بحيث يتيح لهم النظام اللامدرسي الانفتاح على العالم من حولهم مما سيكسبهم مهارات تحديد ما هو مناسب لهم وما هو غير ذلك ليشقوا طريقهم الخاص بأنفسهم وشخصياتهم المستقلة لطلب العلم ويصنعوا مسارهم الذي لن يتمكن النظام التقليدي أو النظامي من صنعه لهم.

ب. روح الإبتكار والتجديد: في نظام مفتوح وغير جامد يعتمد على اهتمامات المتعلم وميوله يتمكن الطالب خوض تجارب جديدة تستحث الأفكار المبتكرة في عقله بخبرته الممتعة التي يشاركه فيها أشخاص مماثلين في الاهتمام يطبقون النظام نفسه في رحلتهم التعليمية الفريدة مما يزيد من إثراء التجربة بكل ما هو مفيد ويسعى لتطوير تلك الأفكار. كل يوم هناك نشاطات جديدة ورحلات ونشاطات تعليمية متجددة ومشاريع مع مجموعات من الأشخاص ذوي نفس الاهتمام.

ج. نظام تعليمي رأس ماله المواهب : في عملية تعليمية غير قائمة على وجود منظومة تعليمية إلزامية، يتمكن الطفل المتعلّم من إطلاق العنان لمواهبه وخياله ليستمتع بخوض تجربة جديدة لا تربط بين التعليم والتجارب السيئة المنفرة كما في التعليم الإلزامي غالباً، مما يعني أن مفهوم التعليم وقتها سيغدو أمراً فطرياً يحبونه ويطلبونه.

لذلك كثير من الأطفال يمضون وقتهم في تعلم أشياء يحبونها كالقراءة وحل مسائل الرياضيات وتصميمها وتعلم الأرقام والحروف بطريقة مبتكرة ومحببة إليهم، الأمر الذي يسهم بدون شك في تنمية مهاراتهم ومواهبهم المتنوعة والتي سيسهل إيجادها وتطويرها في نظام تعليمي كهذا.

د. التعايش مع فكرة التعليم في الحياة: من خلال نظام التعليم اللامدرسي يندمج الأطفال ويتدربوا على معنى أن يكون التعليم في الحياة شيئين غير منفصلين، بل تتحول العملية التعليمية إلى نشاط دائم ومستمر في كل زمان ومكان يمارسه الأولاد بشكل طبيعي وبدوافع فطرية أيضاً.

هذا ليس كلاماً خيالياً بل إن تجربة البعض من الآباء تثبت صحة وواقعية هذه الجملة، فالاطفال بعمر صغير يتمكنون من تعلّم الارقام اللاتينية مثلاً من خلال قراءة كتب كتلك التي تعود لـ هاردي بويز، كونها مرقمة باللاتينية. كما يمكن لهم تعلّم مهارات حياتية أخرى مثل تجارب الحساب في تجربة طهي على سبيل المثال، أو إتقان مهارات اللغة العربية من خلال القصص القصيرة والسلية المعبرة، أو مهارات زراعة الحدائق والتسوق في المحال التجارية، ويكتسبوا الكثير من العلوم والتاريخ من الأفلام الوثاقئية والرحلات الميدانية التي يمكنهم القيام بها.

معتقدات اللامدرسيين

يؤمن الأشخاص اللامدرسيين يغريزية وضرورة حب الاستطلاع لدى الأطفال ذلك أنهم يتبعون حدسهم لتحديد ما هو مهم لهم للوصول إلى درجة الرشد المطلوبة. ويتمثل تحفظهم على نظام التعليم التقليدي المتبّع عموماً في أنه يمارس منطق المصانع أي “مقاس واحد يناسب الجميع”،  الأمر الذي يعمل على حصر وتقييد مهارات الأطفال في نطاق واحد ويحدد لهم موضوعاً معيناً للتعلّم بأسلوب محدد وإطار وقت ضيق لاغياً النظر إلى اهتمامات الأطفال وما يرغبون فعلاً بتعلمه وما يحتاجه لبلوغ أهدافه المستقبلية وخططه القادمة.

يقول المعلم الأمريكي والمؤلف “جون هولت”، والذي يدعم فكرة التعليم اللامدرسي ويؤمن بها، : “شعور الأطفال بالقلق من كونهم في موضع الاختبار يخلف عنه رهبة من الفشل والعقاب والخزي مما يحد بشدة من قدراتهم على التصور والتذكر ويطيح بهم بعيدا عن المادة موضع التعلم ليحيل الأمر إلى مجرد خطط واستراتيجيات للتحذلق على المدرسين والسعي لإقناعهم بأنهم يعرفون ما لا يعرفونه حقا.”

نتابع الحديث عن التعليم المنزلي في الجزء الثاني من المقال …

كاتبة المقال:

أ.دانية سمحان (حساب الكاتبة علي تويتر / لينكدإن)

المصادر:

مصدر 1 ، مصدر 2 ، مصدر 3 ، مصدر 4 ، مصدر 5 ، مصدر 6

مراجع للاستزادة:

مرجع 1 ، مرجع 2 ، مرجع 3 ، مرجع 4 ، مرجع 5 ، مرجع 6 ، مرجع 7 ، مرجع 8 ، مرجع 9

مصادر الصور:

Google Images

flickr.com / License

Getty Images

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s