إيه اللي فعلًا بيخلّي الأطفال يقروا؟ – مدونة خوجة

Kid Reading

Edudemic

Read Original Article

كل مدى ما بتزيد المسافة ما بين الأطفال والكتب وبيقضوا وقت أكتر على التليفون المحمول و الألواح الالكترونية أو الـ تابلت أو الـ آي پاد. ولكن لسه الضجة اللي حاصلة على سلسة الـ هَنجر جيمز و الـ دايڤرجنت والشعبية المتواصلة لسلسلة هاري پوتر بتقترح إن لسه فيه كتير من الأطفال قارئين متحمسين. الأبحاث بتثبت كل ده.

وفقًا للتقييم القومي للتطور التعليمي، الأطفال في مرحلة التعليم الأساسي عملوا مكاسب في مهارات القراءة في السنين الأخيرة. ولكن متوسط درجات القراءة في امتحانات الثانوية العامة عمالة بتنحدر من العشر سنين اللي فاتوا. فيه ناس بيقولوا إن ده بسبب زيادة عدد الطلاب اللي بيدخلوا الامتحانات دي، بس التقييمات القومية بتبيِّن برضه إن فيه إنحدار في مهارات القراءة عند طلاب المدارس الثانوية عمومًا. المكاسب المبكرة ما بتتعملش في المدارس الثانوية.

شركة سكولاستيك بتعمل استطلاعات كل سنة للعائلات عشان يقولوا ايه اللي بيخلي أطفالهم يبدأوا ويفضلوا يقروا، والشركة لسه ناشرة تقرير القراءة للطفل والعائلة لسنة ٢٠١٤. البيانات بتقترح ازاي الأهالي والمدرسين يقدروا يحسنوا من مهارات القراءة لأطفالهم و ازاي يقدروا يخلقوا للطفل حب للقراءة يدوم معاه لغاية ما يكبر.


القراءة تنخفض مع زيادة إستخدام الإنترنت

الاستطلاع لقى إن نسبة الأطفال بين ٦ و ٨ سنين اللي بيقروا للتسلية معظم أيام الأسبوع فضلت زي ما هي تقريبًا بين ٢٠١٠ و ٢٠١٤. النسبة قلت شوية للأطفال المقبلين على المراهقة، وللأطفال بين ١٥ و ١٧ بس ١٤٪ اللي قالوا بيقروا كتير للتسلية، مقابل ٢٤٪ في ٢٠١٠.

مش مفاجئة إن الأطفال الكبار ليهم الاحتمالية الأكبر انهم يكونوا بيقضوا وقت في الدردشة مع اصدقائهم أو انهم يدخلو أون لاين، ٧٠٪ من المجموعة المراهقة قالوا إنهم بيستخدموا تليفونهم المحمول كتير و ٥٣٪ قالوا إنهم بيستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي كتير. أي شخص كبير حط كتاب على جنب عشان يشوف الإيميل وبشكل ما لقى نفسه قاعد ع الفيسبوك هيفهم الموضوع ده.

المدرسين يقدروا يقوموا بدور حيوي

الاستطلاع وفر للمدرسين أفكار كتيرة عن ازاي يقدروا يشجعوا الأطفال على القراءة. في كل سن، معظم الأطفال قالوا إن كتبهم المفضلة هي اللي اختاروها بنفسهم. و ٧٣٪ من الأطفال قالوا إنهم ممكن يقروا أكتر لو لقوا كتب أكتر تعجبهم. أهالي الأطفال اللي بيقروا أقل كان ليهم الإحتمالية الأكبر إنهم يكونوا بيواجهوا صعوبات إنهم يلاقوا كتب لأطفالهم. وده بيقترح إن المدرسين ممكن يوفروا حلقة الوصل بينهم و بين القراءة من خلال مساعدتهم للطفل عشان يلاقي كتب تعجبه.

وفقًا للاستطلاع الدراسي، الأطفال هيبصوا ع القراءة بإيجابية أكتر لما يكون عندهم وقت يقروا فيه كتاب من اختيارهم في المدرسة. ٧٨٪ من الأطفال اللي بيقروا كتير قالوا إن كان عندهم الفرصه إنهم يقروا بحرية في المدرسة، مقابل ٢٤٪ من اللي ما بيقروش كتير.

فرصة حرية القراءة بتقل كل ما الطفل كبر. من الأطفال اللي بين ٦ سنين لـ٨، ٥٠٪ قالوا إن كان عندهم وقت في المدرسة عشان يقروا كتاب من اختيارهم. ولكن من ضمن أطفال عندهم بين ١٢ لـ١٤ سنه، النسبة قلت لـ ٢٥٪، ومن ضمن الأطفال في سن ١٥ لـ ١٧، ١٤٪ بس اللي قالوا إن كان عندهم وقت للقراءة بحرية في المدرسة. فكل ما الطفل كبر و كل ما قضى وقت اكتر مع الأجهزة الاكترونية في البيت، بيقل الوقت اللي بيقروا فيه قراءة حرة في المدرسة.

الأهل بيخلقوا نجاح القراءة

الأهل بيلعبوا دور أساسي في تعزيز حب القراءة عند الأطفال. دول من أكبر العلامات إن الطفل هيطلع قارئ دائم:
الطفل كان بيؤمن إن القراءة للتسلية حاجة مهمة.
الأهل كانوا قراء دائمين همَّ كمان.
الأهل كانوا بيقروا كتب بصوت عالي للطفل قبل و بعد ما دخل الحضانة.

للمراهقين، دول من العلامات الإضافية للقراء الدائمين:
الأهل كان عندهم ١٥٠ كتاب ع الأقل في البيت.
الأهل كانوا بيساعدوا طفلهم إنه يلاقي كتب.
الطفل كان بيقرا كتب إلكترونية.

الاهتمام ده بالقراءة كان ليه تأثير كبير على أرقام الكتب اللي الأطفال بيقروها، بالذات مع وصولهم لسنين المراهقة. للأطفال اللي في سن ٦ سنين لـ ١١ سنة، اللي بيقرو كتير قروا متوسط ٣٩ كتاب في السنة مقابل حوالي ٥ كتب للي مابيقروش كتير.

القراءة الالكترونية بتقدم إجابات لشوية مصاعب

برغم إن الأجهزة الإلكترونية دلوقتي بقت تشد المراهقين من ع الكتب، بس بتسهِّل ع الطلاب إنهم يلاقوا اللي عايزين يقروه. حسب كلام مقالة في «ذا ديچيتال شِفت»، مدرستين ثانوي في ولاية إلينوي في أمريكا إدوا تابلت لكل طالب، و دلوقتي يقدروا يشوفوا كتب من المكتبة المدرسية الرقمية، ٢٤ ساعة في اليوم. ده ممكن يفيد الطلاب اللي عندهم كتب قليلة في البيت و اللي بياخدوا وقت عشان ينقُّوا كتب، و اللي دلوقتي ممكن يختاروا كذا كتاب من غير ما يزودوا وزن الشنطة اللي بيشيلوها ع الظهر.

و حسب كلام مقالة «ذا ديچيتال شِفت»، شوية من أمناء المكتبات لقوا إن القراء المترددين بيبقى عندهم استعداد اكتر انهم يقروا كتاب على تابلت. كتاب كبير و تخين اللي ممكن يخوفهم بيبقى شكله حلو على شاشة. وكمان القراء اللي بيقروا كتب علاجية بيتجنبوا من الإحراج عشان الطلاب التانيين مش شايفين إيه اللي بيقروه.






5 نصائح لإستخدام الكتب الالكترونية عشان تخلي الطلاب يشاركوا

تطبيق «أوڤر درايڤ» بيسمح لأي طالب بكارنيه من المكتبة إنه يستعير كتب إلكترونية من أقرب مكتبة في المدينة (في أمريكا). وكمان بتقدم اقتراحات كتب على أساس إهتمامات المستخدم من كتب و مسلسلات تلفزيونية، واللي ممكن يساعد القراء المترددين في إيجاد كتب تعجبهم جدًا.
ممكن يكون من الصعب إيجاد كتب مش روائية لطلاب صغيرين. بس ليه مايقروش مجلة إلكترونية؟ حتى ناشونال چيوجرافيك، الباحث الصغير، بييجي معاه دليل للمعلم.
مكتبة الكونجرس بتقدم ثروة من المواد الأولية اللي ممكن تتحمِّل للـ آي پاد. كمِّل القراءة الإلكترونية بصور وخرايط ومستندات تاريخية ليها علاقة بالمادة اللي بتتقري.
للطلاب اللي بيعانوا من عسر القراءة أو الدسلكسيا وصعوبات أخرى للتعلم، مكتبة «بوك شير» الرقمية بتقدم مئات من آلاف الكتب بخيارات للتشغيل. الطلاب ممكن يسمعوا الكتاب أو الكلام ممكن يتسلط عليه الضوء وهمَّ بيقروه.
بتطبيق «وِسپركاست» بتاع أمازون، المدرسين وأمناء المكتبات ممكن يديروا ملفات القراءة بتاعة كل طلابهم. ممكن تبعت كتب لمجموعات معيّنة، وده يخلّي التمييز قابل للتنفيذ. بيشتغل على قارئ الكِندل وأي تابلت عليه تطبيق الكِندل.

باختصار

في حين إن المدرسين مش قادرين يسيطروا على حياة الطفل في بيته أو الوقت اللي بيقضيه قدام الشاشة، دلوقتي عرفنا إن الفصل بيوفر مكان رائع للتغلب على الموانع الي بتأثر ع القراءة. إنك تدي الأطفال الحرية للوصول لكتب مشوقة و الوقت عشان يقروا الكتب دي، ده بيساهم بشكل كبير في تغيير العادات بره الفصل.

**الترجمة الموجودة أعلاه ليست ترجمة حرفية علي الإطلاق، وما يعنينا في مدونة خوجة هو أن يجد القارئ خلاصة المقال الأصلي دون زيادة أو نقصان. نرحب دائماً بملاحظاتكم.

كاتبة المقال:

أ.لينا الديب – صحفية وروائية ومُدوِّنة (حساب الكاتبة علي تويتر)

مصادر الصور:

1. Google Images

2. flickr.com

3. Getty Images

4. My Cute Graphics

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s