مين هو بيل ناي Bill Nye ؟ – مدونة خوجة

Bill Nye

 لو حختار أهم 5 شخصيات في الولايات المتحدة في الــ 25 سنة اللي فاتوا، لازم حيكون فيهم بيل ناي.

العالم الجليل ألبرت أينشتاين بيعلمنا في واحدة من أشهر مقولاته إنك لو مقدرتش تفسر حاجة ببساطة، تبقي مش فاهمها بقدر كافٍ. وعشان كده اللي يقدر يبسط المعلومة للناس (فيصبح فهمها ممكن وسهل علي كل الناس حتي الأطفال) ده شخص بيلعب دور محوري في تنمية الوعي في مجتمعه ووطنه، هو ده السبب اللي بيعتبره كاتب المقال ده سر عظمة دور بيل ناي. تعالوا نشوف مين الراجل ده.

بيل ناي من مواليد واشنطن العاصمة سنة 1955 لأم كان لها ذكاء إستثنائي في العلوم والرياضيات، وتمت الإستعانة بيها في سلاح فك الشفرات أثناء الحرب العالمية التانية. اللي قرأ عن الأحداث المثيرة ودروس الحرب العالمية التانية يعرف إن فك الشفرات كان ضربة قاسمة لظهر قوات المحور وعلي رأسهم الألمان. أما والده فخدوه اليابانيين أسير أثناء الحرب وفضل أربع سنين في زنزانة مفيهاش أي مصدر لكهرباء. التجربة القاسية دي خلِّته شغوف ومتحمس جداً للساعات الشمسية، مش هو بس، وإبنه (بيل ناي) كمان من بعده.

بدأ بيل ناي تعليمه في مدرسة متواضعة، لغاية ما بإجتهاده وبمنحة مالية صغيرة قدر إنه يتنقل لمدرسة خاصة كويسة. ومنها راح يدرس هندسة الميكانيكا في واحدة من أعرق جامعات أمريكا، جامعة كورنيل. بعد حصوله علي درجة البكالوريوس، بدأ بيل حياته كمهندس في شركة بوينج في مدينة سياتل، وطوّر أثناء عمله في الشركة جهاز هيدروليكي لتثبيط الرنين الإنضغاطي مازال حتي الآن بيستخدم في طائرات بوينج من طراز 747.

بجانب تميزه في مجال الهندسة، بيل ناي متعدد المواهب وإحدي مواهبه هي الكوميديا. بدأ طريقه مع الكوميديا بعد فوزه في مسابقة فنية، وبقي بيشتغل الصبح مهندس وبالليل في عروض الكوميديا. لكن في النهاية حبه للكوميديا طغي علي شغله، وترك وظيفته وبدأ يكتب ويؤدي برنامج أو عرض كوميدي إسمه Almost Live. في الفترة دي، حصل علي اللقب اللي حيشتهر بيه لبقية حياته وهو رجل العلوم “The Science Guy”.

بعدها بفترة بسيطة، أنتجت أحد قنوات التليفزيون التعليمية في مدينة سياتل برنامج لبيل إسمه “بيل ناي رجل العلوم” أو “Bill Nye The Science Guy”، وفضل البرنامج يذاع بنجاح منقطع النظير طوال 5 سنوات من سنة 1993 إلي سنة 1998. تخيل!! إحنا هنا مش بنتكلم عن نجاح برنامج منوعات أو برنامج توك شو بيتكلم في مواضيع إستهلاكية، ده كان برنامج تعليمي موجه لتثقيف الأطفال (ما قبل سن المراهقة) في العلوم. البرنامج إتعمل منه 100 حلقة كل حلقة كانت بتركز علي موضوع معين بأسلوب بسيط، وبعض مواد الحلقات بتستخدم في المدارس حتي الآن كمادة تعليمية. في خلال مدة عرضه اللي هي 5 سنوات فقط، البرنامج حصل علي 18 جايزة، وبيل ناي حصل علي 7 جوايز في الكتابة والآداء والإنتاج. دي واحدة من حلقات البرنامج:

بعد إنتهاء برنامجه، بيل إشتغل في برامج تانية. مثلاً، عمل برنامج “عيون ناي” أو “The Eyes of Nye” وده كان بردو برنامج علمي تثقيفي لكن كان بيخاطب به شريحة عمرية أعلي من أطفال المدارس. وعمل بردو برنامج تاني إسمه “Stuff Happens” لشبكة إعلامية شهيرة إسمها Planet Green Network. وعمل 100 حلقة من برنامج رابع إسمه “أعظم 100 إكتشاف” أو “Greatest Discoveries 100″، بالإضافة لظهوره في مقاطع مرئية عن مناطق سياحية عديدة في مدينة ديزني ومتنزه إبكوت “Epcot” وهو واحد من أربع متنزهات أحادية القالب “Theme Park” في مدينة ديزني. بيل ناي له نشاط تمثيلي كمان، وشارك كممثل في دور مدرس علوم في فيلم من أفلام ديزني وفي الدراما التليفزيونية Numb3rs. تعدد ظهوره بردو في مقاطع من برامج تانية كتير زي “The Weather Channel” و من سيربح المليون، النسخة الأمريكية “Who Wants To Be A Millionaire”. واحد من أشهر المذيعين في أمريكا وهو لاري كينج “Larry King” إستضاف بيل ناي أكثر من مرة للحديث عن الإحتباس الحراري وهو واحد من مواضيع بيل المفضلة، وعن إستكشاف الفضاء كمان.

بالإضافة لنشاطاته اللي قلناها في الفقرات اللي فاتت، بيل ناي ألِّف خمس كتب للأطفال عن العلوم.

لما بيل ناي مش بيشارك في أي نشاط إعلامي أو فني أو أدبي، بيتفرغ لرسالته كعالِم. في بدايات القرن الواحد والعشرين، ساعد في تطوير ساعات شمسية إستخدمت لاحقاً في رحلات إستكشاف كوكب المريخ. وفي الفترة من 2005-2010 شغل منصب نائب الرئيس ثم المدير التنفيذي الثاني لواحدة من أكبر الجماعات المهتمة بالفضاء في العالم وهي جمعية الدراسات الكوكبية “The Planetary Society”. حالياً، بيل ناي هو المدير التنفيذي للجمعية دي.

بالإضافة لكل النشاطات دي، هو واجهة لمختبر بيل ناي للمناخ “Bill Nye’s Climate Lab”، وده عبارة عن معرض دائم في أحد المراكز العلمية في كاليفورنيا بالولايات المتحدة. هو أيضاً زميل للجنة التحقيق الشكوكي “Committee for Skeptical Inquiry”، ودي منظمة علمية تعليمية غير ربحية بتهدف إلي تشجيع التحقيق العلمي والإستقصاء النقدي، وهو أستاذ زائر في جامعة كورنيل، ومعاه 3 شهادات دكتوراه شرفية من جامعة جونز هوبكنز “Johns Hopkins” و كلية جوشر “Goucher College” و معهد رينسيلار متعدد التقنيات “Rensselaer Polytechnic Institute”.

بيل ناي له وجهات نظر عن الإيمان وعن نظرية النشوء والإرتقاء ممكن بعضنا يختلف معها، لكن في النهاية هو ابن آدم، له إنجازات وعليه ما عليه، ويقدر أي شخص عاقل يستفيد منه في ما يراه نافعاً، ويترك ما يراه رديئاً.

وأخيراً وليس آخراً، أنا حبيت في المقال ده أركِّز علي دور بيل ناي في نشر العلوم، وحياته اللي كرَّسها لهذا الغرض، وإسهاماته في ربط الناس  (علي مختلف مستوياتهم الثقافية) بالعلوم وتسخير ماكينة الإعلام في هذا الغرض، وأهم شئ إبراز مردود هذا المجهود علي مجتمعه ووطنه.

مقطع لقاء بيل ناي مع الرئيس الأمريكي من أيام قليلة:

علي فكرة، التليفيزيون المصري برغم إحتمالية وجود إختلاف علي جودة ما يقدمه من برامج إلا إنه كان بيطرح جزء من خطته الإعلامية للبرامج التعليمية للأطفال، وقبل ما يبدأ بيل ناي كمان. أعتقد مواليد الثمانينيات يفتكروا برامج “موسوعة الطفل” و “داتا داتا كمبيوتر”. لكن للأسف برغم جودة الفكرة إلا إن فقر الإنتاج والإستسهال المرضي المزمن بيؤدي إلي عدم إكتمال الهدف، وبالتالي نفور الناس من البرامج و فشلها في النهاية. الجدير بالذكر إن كاتب المقال ده حاول أكتر من مرة إستنفار الهمم لإنتاج برنامج تعليمي يعرض من خلال قناة علي موقع يوتيوب (مش لازم علي الفضائيات) وينشر من خلالها مقاطع تعليمية للطلاب من سن التعليم الإبتدائي للثانوي، تتخللها زيارات ميدانية بتظهر موضوع الحلقة زي تأثير دوبلر وأسباب وجود الشلالات في الطبيعة وإستخداماتها، إلخ. لكن المحاولات ماكملتش بنجاح لأسباب مختلفة أهمها ضعف التمويل. أنا بستغرب الحقيقة لأن إحنا بنصرف ملايين الجنيهات في تقليد برامج التوك شو والمسابقات والسخرية السياسية (مع إحترامنا للجميع)، حتي إن تكلفة إنتاج الحلقة الواحدة تبلغ مئات الآلاف، لكن منلاقيش مؤسسات إعلامية ورجال أعمال عندهم وعي الإستثمار في التعليم والثقافة، وعي الإستثمار في الطفل، وعي الإستثمار في المستقبل. هل الربحية لازم تفضل الهدف الأول والأهم في كل حاجة؟ وهل كل ربحك لازم يبقي في جيبك؟

دي كانت لمحة سريعة عن سيرة من سِيَر واحد من أعلام الرواد في نشر العلوم، وحيكون فيه تعريف برواد تانيين علي مدونة خوجة في المستقبل القريب إن شاء الله.

كاتب المقال:

أحمد القباني- مهندس وباحث مصري (حساب الكاتب علي فيسبوك)

المصدر:

http://www.biography.com/people/bill-nye-20950589#science-and-space

مصادر الصور:

1. Google Images

2. flickr.com

3. Getty Images

روابط ذات صلة:

1. الموقع الرسمي لبيل ناي

2. صفحته علي ويكيبيديا

3. قناته علي يوتيوب

4. صفحته علي فيسبوك

5. حسابه علي تويتر

6. صفحته علي إنستجرام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s